الأحد، 29 يوليوز 2012

عيد عرش سعيد وعمر مديد


على عرش أسلافه الميامين تربع         ملكنا الهمام وسبط الرسول الحبيب
بلمسة شريفة عرف التاريخ تغيرا        ولحظة كان الموعد مخلدا مع الحبيب

تخلد الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب  أصالة عن نفسها ونيابة عن كل النساخ التابعين لأقسام التوثيق بمحاكم قضاء الأسرة بالمغرب ، الذكرى الثالثة عشر لتربع صاحب الجلالة ملكنا محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين ، الذي يوافق هذا العام شهر رمضان المبارك وإنها لمناسبة عزيزة على قلوبنا نسترجع فيها ما شهدته بلادنا من تقدم ونمو ، وما تحقق من منجزات متواصلة على مدى تاريخ المملكة الذي شهد مبايعات تاريخية متعاقبة لملوك هذه البلاد.
كما تجدد الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب البيعة وفروض الولاء والسمع والطاعة إلى مقام مولانا الإمام ، أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره الله ، وإلى ولي عهده مولانا الحسن صاحب السمو الملكي وإلى سائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة . وإنها لتجدد ميثاق عهد بين الراعي والرعية ، بين الملك والشعب ، بين حامي البلاد ومصالح العباد ، بشعار الله الوطن الملك ، وعيد عرش سعيد وعمر مديد.

الناسخ رضوان الركراك

الأربعاء، 25 يوليوز 2012

تعزية


تلقت أجهزة الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة والد أخينا المناضل وأحد أعضاء المكتب الجهوي تاونات-فاس إنه الناسخ القضائي ببولمان الأستاذ محمد الغزالي، وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم رئيس الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين أصالة عن نفسه ونيابة عن كافة النساخ والناسخات بتعازيه و مواساته سائلا العلي القدير أن يسكن المرحوم فسيح جنانه، ويرزق أهله الصبر والسلوان إنه على كل شيء قدير.

الثلاثاء، 24 يوليوز 2012

المزاح عند النساخ


قال أبو الفتح البستي :
أعد طبعك المكدود بالـهم راحة           قـليلا وعـلـلـه بـشئ من المـــزح
ولكـن إذا أعطيته المزح فليكــن          بمقدار ما تعطي الطعام من الملح

ويقول المثل : " المزاح في الكلام كالملح في الطعام " ، فالمزاح شيء محبب إلى النفوس ، فهو يبعث على النشاط والإقبال على العمل بجد وطاقة ويؤنس الأصحاب ويدخل السرور على القلب ويكسب الود والمحبة ، ولا حرج فيه مادام منضبطا بضوابط الشرع ولا يترتب عليه ضرر ، بل هو مطلوب ومرغوب ، وذلك لأن النفس البشرية يعتريها الملل فلا بد من فترات راحة ، وليس أدل على أهمية المزاح والحاجة إليه مما كان عليه رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم إذ كان يمازح أصحابه وأهله ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال " ان النبي صلى الله عليه وسلم قال له : يا ذا الأذنين " رواه أبو داوود والترمذي وصححه الألباني. وعن أنس قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقا ، وكان لي أخ يقال له أبو عمير وكان إذا جاء قال : يا أبا عمير ما فعل النغير " رواه البخاري ومسلم . والنغير هو طائر صغير كان يلعب به . والأحاديث كثيرة تبين مجال الفسحة في ديننا العظيم وأنه لا تعارض بين الجد والمرح أحيانا ، وكما في ديننا الإسلامي غذاء الروح والقلوب وتوجيهات لما يصلح الأجساد ، ففيه أيضا ما يروح عن النفوس ويبعث فيها الفرح والسرور.
ومما يثير حفيظتي ضد الصمت ويدفعني قدما للحديث ، كثرة إنتشار التنكيت بين إخواننا النساخ – خصوصا في هذا الشهر الكريم - لإضحاك بعضهم على بعض دون تحري الصدق ودونما دراية أو علم يقيني بأحكام المزاح مما يتسب في العداوة والبغضاء بين هذا وذاك ، فمن الغلط أن يكثر النساخ من المزاح ويتحججون بأنه مباح وأن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يقدم عليه ، فالرسول (ص) معصوم من الخطأ ولا ينبغي أن نقيس أنفسنا به.
ويتعدى المزاح بيننا أحيانا حتى مع المرأة الأجنبية دون مراعاة لنهي الإسلام عن الممازحة بين الرجل والمرأة لئلا يتكسر حاجز الحياء وحتى لا يطمع الذي في قلبه مرض ويتجرأ أكثر على المرأة .
ويتحول مكتب السادة النساخ في كثير من الأوقات إلى صالة للمزاح والمداعبة والتنكيت فيما بين النساخ وحتى مع العدول والكتاب ، وفي مرات أخرى مع بعض السادة المحامون وبعض الوسطاء .. وتارة مع المتقاضين ، مما يفقد المزاح الشرعي نكهته ويكسبه ميوعة مذمومة تؤول إلى الخصام الدفين .
للمزاح في الشرع ضوابط وأحكام فيجب أن يتجرد من الإستخفاف والإستهزاء ، والتحقير والمجون ، وأن يكون مزاحا صادقا خاليا من الكذب والبهتان ، وأن يخلو من الغيبة والهمز واللمز والتنابز بالألقاب ، ويجب على المازح أن ينزل الناس منازلهم فلكل شخصيته ولكل قدرته على إستيعاب وتحمل المزاح ، ثم يجب إختيار الوقت الملائم للمزاح ، ويجب ان لا يكون المزاح مع السفهاء...كما لا يجب الإكثار من الضحك لأنه يورث قسوة القلب ، فقد قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : " من أكثر من شيء عرف به ومن مازح استخف به ، ومن كثر ضحكه ذهبت هيبته " وقال عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه : " امتنعوا عن المزاح تسلم لكم الأعراض "
وقال النووي : " المزاح المنهي عنه هو الذي فيه إفراط ويداوم عليه ، فإنه يورث الضحك وقسوة القلب ، ويشغل عن ذكر الله والفكر في مهمات الدين ، ويؤول في كثير من الأحيان إلى الإيذاء ، ويورث الأحقاد ويسقط المهابة والوقار " .
الناسخ رضوان الركراك

الأحد، 22 يوليوز 2012

تهنئة برمضان المبارك

رمضانكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير ، نسأل الله تعالى الرحمة أوله والمغفرة أوسطه والعتق من النار آخره . وألف مبارك عليكم إخواني أخواتي الشهر الفضيل أدامه الله علينا بالصحة والعافية وطول العمر ووفرة الرزق ، وتقبل الله منا قيامنا وصيامنا ودعاءنا وذكرنا وتسبيحنا وتهليلنا وجعله في ميزان حسناتنا .
 اللهم الف بين قلوبنا واشدد ازرنا واجعلنا قدوة لغيرنا وحقق أمالنا ومرادنا وهون أمرنا .
أسأل الله الذي لا تطيب الدنيا إلا بذكره ولن تطيب الآخرة إلا بعفوه ولن تطيب الجنة إلا برؤيته ، أن يديم ثوابنا ويقوي إيماننا وصحتنا ويرفع قدرنا ويشرح صدورنا ويسهل خطانا لدروب الجنة وأن يجعلنا من عتقائه من النار .
 ونسأله عزوجل أن يجمعنا بأبر الخلق ..رسوله الكريم وأن يبلغنا ليلة القدر ويبارك لنا فيها ، اللهم آمين يا رب العالمين .


الناسخ رضوان الركراك

الثلاثاء، 17 يوليوز 2012

ولوج المرأة لخطة العدالة

لا يذكر أحد أنه فتح عينيه على الدنيا ووجد المرأة تشتغل عدلة أو عدولة ، فقد صارت سنين طويلة وهذه المهنة تقتصر على الرجال دون النساء ، لكن يبدو أنه في الآونة الأخيرة ناشدت بعض الأصوات بفتح المجال أما المرأة لولوج خطة العدالة . وجدت هذه الأصوات أذانا صاغية لها في مسلسل الحوار الوطني حول إصلاح منضومة العدالة (يومي السبت والأحد 7 و 8 يوليوز 2012 ) ، كما أنه في برنامج (بلا حدود) الذي عرض في قناة الجزيرة مساء الأربعاء 11/07/2012 إستضاف السيدة بسيمة الحقاوي وزيرة التضامن والمرأة والأسرة في المغرب حيث ناقشت بالإضافة لمشكل الغزيوي والنهاري إشكالية ولوج المرأة في خطة العدالة وأفصحت عن أنه لا يوجد ما يمنع المرأة من ولوج مهنة العدول . وسار على نفس الدرب الأستاذ عبد السلام

الخميس، 12 يوليوز 2012

مستقبل مهنة النساخة في إطار الإصلاح القضائي.

تحت عنوان مهنة النساخة بين الإبقاء والإلغاء، تفضل الدكتور العلمي الحراق بإلقاء عرض تركيبي خلال ندوة من ندوات الحوار الوطني لأجل الإصلاح الشامل والعميق لمنظومة العدالة، كان ذلك صبيحة يومه الجمعة 06 يوليوز 2012 بقاعة الندوات بمؤسسة آل سعود للدراسات الاسلامية والعلوم الانسانية بالدار البيضاء، وقد تمت تهيئة هذا العرض مسبقا على إثر العرض الذي تقدم به الأستاذ عزيز المردي رئيس الرابطة

الثلاثاء، 10 يوليوز 2012

إهانة موظف

كثير من السادة النساخ يتعرضون يوميا في إطار تأديتهم لعملهم المعهود للعديد من الإهانات من طرف بعض المواطنين ، ولسلسة من الإحتقارات ولوابل من الكلام الجارح يقض مضاجعهم ولا يجدون حياله سبيلا ، فكم من ناسخ نزل عليه مواطن ما بعبارة أو بأخرى أطارت النوم من عينيه ، وكم من مواطن ضرب وبكى وسبق وإشتكى ، وكم من ناسخ يُسِرُّ الإهانة في نفسه ولا يجهر بها إما خوفا على سمعته أو لأنه متأكد بأنه ليس موظف عمومي وبالتالي لن تكيف قضيته على انها إهانة موظف .. هذا الأخير الذي خصه المشرع بفصول رادعة في القانون الجنائي المغربي تمتد من الفصل 263 حتى الفصل  266 منه خولت له الحماية

الاثنين، 9 يوليوز 2012

إخبار، الإدماج لم يعد سوى مسألة وقت فقط

   تحت شعار تأهيل وتخليق المهن القضائية نظمت وزارة العدل والحريات يومي الجمعة والسبت 6 و7 يوليوز 2012، ندوة وطنية في إطار الحوار الوطني من أجل الإصلاح العميق والشامل لمنظومة العدالة بالمغرب، حيث ألقيت سبع عروض تركيبية، عرض عن كل مهنة من المهن القانونية والقضائية السبع التالية: المحاماة، العدول، الموثقون، الخبراء، التراجمة، المفوضون القضائيون والنساخ.
   تلت هذه العروض ورشات مفتوحة للنقاش وإبداء الرأي من خلال مداخلات تقدم بها

السبت، 7 يوليوز 2012

القيمون وأمناء الخزانات

مازال نساخنا الغيورين على المهنة يتـفطر قلبهم على خزانتنا ويتحسرون عليها وهم ينظرون إلى سجلات تعود إلى أيام الإستعمار وقد غطتها الأتربة ونسج العنكبوت خيوطه حولها ، وينظرون بعين الحزن والأسى إلى سجلات حديثة تتفكك ملزماتها وتتفسخ أوراقها المزدوجة وتتلوى أغلفتها من الورق المقوى . والكل يتمنى من أعماق قلبه لو تحظى خزانته بإهتمام خاص وعناية فائقة ترقى بها إلى مستوى خزانات القيمون أو أمناء المكتبات والوثائقيون ، فاليوم تضخمت الخزانات وتعددت المعارف ولم يعد بإمكان الناسخ ذو القدرات المحدودة أن يقوم بجميع العمليات المكتبية الخاصة بالخزانة كما كان الشأن بالنسبة لأمين الخزانة قديما وإنما تحتاج (على رأي العديد من السادة النساخ)  لعدد من القيمين ذوي إختصاصات مختلفة لتسييرها والقيام

الخميس، 5 يوليوز 2012

اجتماع


بسم الله الرحمان الرحيم                                     
بتاريخ : 02/07/2012
المكتب الجهوي لاستئنافية اكادير
الكتابة العامة

إعلان

تقدم ذ/ عزيز المردي رئيس الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بعرض ذو شقين أمام اللجنة المشرفة على الحوار من أجل إصلاح  منظومة العدالة، وقد تناول في الشق الأول واقع مهنة النساخة من الناحيتين القانونية والعملية، ثم تناول في الشق الثاني منه خيار الإدماج كخيار وحل أخير من أجل كرامة المهني وحقوق المواطن، وللإطلاع إضغط على العناوين أدناه:

الأربعاء، 4 يوليوز 2012

تعزية

إن لله وإن إليه راجعون
يتقدم رئيس الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب أصالة عن نفسه ونيابة عن كل اعضاء المكتب التنفيذي، وعن كل ناسخ وكل ناسخة بكافة ربوع وطننا الحبيب إلى الأخ المناضل والكاتب والمفكر الناسخ القضائي رضوان الركراك.
معزيا إياه في فلذة كبده بنته الوحيدة التي كانت قد أوشكت على إطفاء شمعة ربيعها الأول، بعد مرض عضال لم ينفع معه علاج.


معادلة صعبة !

ألقى رئيس الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب السيد عزيز المردي يوم الجمعة 29/06/2012 كلمته داخل قاعة الإجتماعات بوزارة العدل ، أمام اللجنة المكلفة بالحوار الوطني حول إصلاح منضومة العدالة ، تناول فيها الواقع المزري للمهنة وطرح الرهانات والتحديات والآفاق المستقبلية ، ونال بكلمته إستحسان الجميع الذين قدروا وجود كفاءات مثله ضمن صفوف السادة النساخ . هذا وتتم الإستعدادات حاليا على قدم وساق لندوة " تأهيل المهن القضائية " يومي 6-7 يوليوز 2012 المزمع عقدها بقاعة ندوات مؤسسة الملك عبد العزيز آل سعود بالدار البيضاء.
ما زال الحراك الإصلاحي في بدايته وإشراك النساخ في مسلسل الحوار في أيامه الأولى كذلك ، ومع ذلك تم تحقيق بعض

الاثنين، 2 يوليوز 2012

" ديالي.."

" ديالي " ليس عنوان المسرحية المغربية الجديدة للمخرجة الشابة نعيمة زيطان والفرقة المسرحية أكواريوم (والتي أثارت ضجة كبيرة حول الحرية الجنسية) ، وإنما المقصود  ب"ديالي" في مهنتنا هو النسخة التي أصبح الكل يتحجج بأحقيته فيها  ويعض عليها بالنواجد ، السادة النساخ يقولون أنهم أولى وأحق بها بإعتبارهم سهروا على حفظها وتوثيقها وإستخراجها ولكونها مشتقة من إسمهم ، أما السادة العدول فيتمسكون بأحقيتهم فيها بإعتبارها كانت لهم فيما مضى قبل أن ينتزعها القانون منهم لفائدة النساخ ، وباعتبارها أيضا ترجع أصلا لهم تلقيا وتحريرا..ويدلي بدلوهم في الموضوع أيضا بعض أشباه النساخ والعدول أو منتحلي الصفة باعتبارهم قد ألفوا عملية إستخراج النسخة منذ سنين خلت حتى أصبحوا يرونها حقا من حقوقهم المكتسبة (إلا أننا نجدها في كل