الأربعاء، 6 فبراير 2019

انعقاد المجلس الوطني في خضم استياء عارم

صباح يوم الثلاثاء، التَأم جمع المجلس الوطني للنقابة الوطنية للنساخ القضائيين بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالرباط؛
كان هذا جمعا في خضم اليوم الثاني من الإضراب الذي يخوضه النساخ والناسخات بكافة ربوع المملكة المغربية.
وإضراب في خضم استياء عارم يزداد يوما عن يوم بسبب أكاديب وزارة العدل ومراوغاتها اللامسؤولة، 
وزارة بعدما كانت في علاقتها بملف النساخ كل يوم في شأن هاهي الان تتطور فأصبح كل فرد مسؤول فيها في شأن.
عار أن يضل الناسخ يطالب بلقاء المسؤولين من أجل تدارس وضعه ووضعيته ثم يأتي مايشبه لقاء المقاهي شكلا ومضمونا فيسود احساس أن مصير مواطنين اسمهم النساخ ومايسهرون عليه من حقوق لمواطنين آخرين ليس في علم المواطن المسؤول.
ناقش الحضور كل النقط لكنها كانت كلها تصب بالاجماع في أقل مايمكن وصفه هو بالاستياء تام والمطلق.
وفي انتظار صدور البيان الرسمي الذي سيتضمن بعض ماتم تسطيره نشير إلى أن إضراب أيام 4 و5 و6 كان ناجحا بقوة كبيرة فاقت تسعين بالمائة وأن النساخ واعون جيدا بقضيتهم العادلة ومتمسكون بحقهم في إطار نقابتهم مؤمنون بمبادئها.
توقيع. العربي أبوأيوب

الخميس، 6 ديسمبر 2018

النساخ القضائيون يلتحمون من جديد.

عبر النساخ القضائيون على مستوى عالي من الوعي والحس النضالي، المفعم بروح الوطنية من خلال التجاوب غير المسبوق لمبادرات مكتبهم النقابي. ترجمه لقاء بغير شروط بين كل القادة السابقين.
ذلك أن المكتب وبعد قيامه بعدة تحركات ميدانية وتواصل مباشر مع النساخ والناسخات
أعلن شرارة الاحتجاج ضد سياسة التهميش والتحقير والابعاد من دائرة اتخاذ القرارات المصيرية التي تهم النساخ، أسلوب عمر طويلا ولم يتغير منذ 2004 إلى الآن وحتى الآن. فكانت الاستجابة شبه مطلقة وشلت كل المحاكم من خلال تنفيذ الإضراب التهديدي يومي 27 و28 نونبر 2018.
لكن الأهم من هذا وذاك هو محطة يوم 04 دجنبر 2018 التي ستشكل منعطفا جديدا جيدا في مسيرة نضال النساخ القضائيين إذ يعلن كل النساح توحيد صفهم من خلال تلاحم حقيقي بين كافة النساخ القضائيين على مختلف مشاربهم، ترجم ذلك بشكل رسمي من خلال جميع القيادات السابقة والتي أصبحت أحد الرموز الوازنة لما راكمته من تاريخ، وإنه وكما بالصورة لحظة تاريخية تعلن عن نهاية كل مايمكن أن يفرق بين ماهو موحد بطبيعته. 
ميلود النوار، حسن الطالبي، عزيز المردي، رشيد الشطبي، عبد المومن البقالي: تلك هي كتلة النساخ وأولائك هم رموزها قديما وحديثا بمختلف الأعمار ومختلف المستويات ومختف الجهات.
والآن لم يبقى إلا أن تَصْدُقَ وزارة العدل مع هذه الفئة لكي تضع حدا لأزمة إنسانية وعنصرية وحقوقية عمرة طويلا ضحاياها أناس مهنتهم الوحيدة لكسب قوت يومهم النساخة بالمحاكم المغربية التي تتنافى مع الكثير من المهن.


ومن الأشغال أيضا التي أنجزتها هذه المجموعة المباركة مرفقة ومسنودة ببعض إخوانهم خلال هذا اليوم الحافل؛ الالتقاء مع أحد الفرق البرلمانية من أجل تدارس وضعية النساخ ومهنتهم وماهي السبل الكمينة مستقبلا بإخراج مهنة النساخذ من الركود الذي تعيشه. 
توقيع العربي أبوأيوب

عبد المجيد غميجة في ذمة الله

إنا لله وإنا إليه راجعون.
فُجِع كافة النساخ القضائيون بكافة محاكم المملكة المغربية بنبأ وفاة أحد أهرام الساحة القضائية بالمغرب. وبسبب هذا الحدث الأليم يتوجه النقيب الوطني للنساخ القضائيين بالمغرب السيد عبد المومن البقالي أصالة عن نفسه ونيابة عن كل الأعضاء بكافة مؤسسات النقابة الوطنية وعن كل السيدات والسادة النساخ القضائيين بأصدق التعازي إلى كل أسرة المرحوم الصغيرة والكبيرة، ونسأل الله له الرحمة والغفران ولجميع أهله الصبر والسلوان.
اللهم زد في إحسانه وتجاوز عنه، اللهم لاتحرمنا أجره ولاتفتنا بعده واغفر لنا وله.