الأحد، 13 ماي 2012

تنديد وتثمين

على إثر الضربة الموجعة التي هزت كيان النساخ كافة بإقصاءهم  من لجنة  الحوار حول إصلاح منظومة العدالة.إرتعدت فرائص النساخ ودارت عيونهم في محاجرها وجرت الإتصالات  بين الخاص والعام (حتى من أبخل النساخ) وإشرأبت أعناقهم في ترقب وإستطلاع لما يجري ويدور وأخرجوا رؤوسهم من الكنانيش التي كانوا عليها عاكفون ورموا وراء ظهورهم النسخ  التي كانوا وراءها حافون  وليس على لسانهم سوى ( التنديد بإقصاء النساخ من الحوار الوطني لإصلاح القضاء ) مما ولد فيهم شحنة زائدة على مواصلة الكفاح  والنضال والتضامن والوحدة والإنضواء تحت لواء وكنف الرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب التي ما فتأ أعضاء مكتبها التنفيذي منذ الفاجعة عن الجري على قدم وساق -جزاهم الله خيرا-هنا وهناك لفهم الأمر الخطير الذي  لم يكن في الحسبان .وبعدما لم يتوصلوا بجواب مقنع بادروا إلى خوض إضراب على الصعيد الوطني لمدة ثلاثة أيام تبتدأ من يوم الإثنين 14/05/2012  إلى يوم الأربعاء 16/05/2012 في بيان لرئيس الرابطة السيد عزيز المردي على الموقع الإلكتروني الرسمي للنساخ (الذي حظي بأعلى نسبة مشاهدة على النت ) مما يدل على وعي النساخ بهول الموقف  . وثمن الجميع هذ الرد وطالبوا وناشدوا بالتصعيد وفتح باب الإعتصامات والإضراب المفتوح .إلا أن الحكمة السديدة لأعضاء المكتب التنفيذي إرتأت عدم التسرع في إتخاذ القرارات الطائشة أو ردود الفعل الإنتقامية وإنما إنتهجت سياسة التدرج في الأشكال والتكتيكات النضالية حتى لا تتعطل مصالح المواطن الذي يسهر على خدمته طاقم النساخ قاطبة وحتى لا يفهمها الطرف الاخر على أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد رد فعل إنتقامي جراء إضراب العدول الأخير لمدة أسبوع  وحتى لا تعطى صورة مشينة للنساخ .

ومن جهتها  بادرت العديد من المكاتب الجهوية للنساخ القضائيين بالمغرب إلى عقد إجتماعات طارئة لتدارس القضية الراهنة وإبداء رأيها  في الموضوع محاولة وجاهدة بدورها في تدارك الموقف . فعلى سبيل المثال لا الحصر إنعقد بمدينة طنجة عشية يوم أمس السبت 12/05/2012 بمقر المكتب الجهوي للنساخ القضائيين بجهة طنجة أصيلة –العرائش-القصر الكبير إجتماع إستثنائي بحضور كل الأعضاء الإحدى عشر المنتدبين على خلفية الحدث المؤلم ونددوا بشدة هذا الإقصاء والتهميش . وثمنوا المبادرة الحكيمة لرجال الرابطة الوطنية وعبروا عن إستعدادهم للمضي قدما مع الرئيس عزيز المردي في نضاله حتى اخر رمق . وأبدو تأكيدهم لخوض الإضراب وعزمهم وإصرارهم على حضور إجتماع الرشيدية المقبل وأي إجتماع ترتـئـيه الرابطة  من طنجة للكويرة .

الناسخ رضوان الركراك