الأربعاء، 8 فبراير 2012

بيان

تحت شعار "العدالة أساس التنمية" عقد بمدينة تاونات يومه السبت 4 فبراير 2012 بقاعة الجلسات بالمحكمة الابتدائية بتاونات الجمع العام الخامس للمجلس الوطني للرابطة الوطنية للنساخ القضائيين بالمغرب، جاء ذلك على إثر الانفتاح الذي عرفته وزارة العدل في حلتها الجديدة بقيادة الأستاذ مصطفى الرميد، وقد عرف الجمع حضور جميع جهات المملكة ممثلة في المندوبين الجهويين وأعضاء المكتب التنفيذي وبعض المناضلين والمناضلات.
وبعد افتتاح اللقاء بآيات بينات من الذكر الحكيم، تناول الكلمة رئيس الرابطة الاستاذ عزيز مردي فشكر الحضور على تكبدهم عناء السفر وضيق ذات اليد كعادتهم، وذكر بأهمية هذا اللقاء وشدد على أن يكون الجميع في المستوى من أجل معالجة مستجدات المرحلة ومستقبل المهنة، ودعا جميع النساخ والناسخات القضائيين إلى التجند من اجل إصلاح المهنة والمشاركة الفعالة في هذ الورش الإصلاحي الذي أعلن عنه السيد وزير العدل والحريات، كما عبر على أن الرابطة دائما مستعدة لتقديم البدائل والحلول من اجل كرامة أعضائها وتسريع وثيرة العمل داخل المحكمة بغية الوصول إلى حكامة رشيدة تخدم مصلحة المواطن، والتزم كما عهد النساخ فيه بالعمل دائما من أجل تحقيق الأفضل لكل من يحمل صفة ناسخ دون تمييز في العمر أو المستوى الدراسي أو غيره، وبعد ذلك تقدم المندوبون بتقارير بسطوا من خلالها أهم المشاكل الخاصة بجهاتهم مؤكدين مرة أخرى أنهم يدعمون المكتب المركزي بقيادة السيد عزيز المردي الذي مافتئ يضحي بوقته وجهده وماله من أجل مصلحة الجميع وبعد دار نقاش مطول بين كافة الحضور ينم عن وعي تام بحساسية المرحلة، ورغبة في التغيير الإيجابي الذي لاستثني أحد، وختم اللقاء بتقديم أمين المال للتقرير المالي للرابطة وجدد دعوته إلى ضرورة الدعم المالي عن طريق دفع مبالغ الانخراط وإعادة النخراط في وقتها ودون تأخير، وكذا المساهمة الفعالة من أجل تشجيع المتطوعين على بذل مجهود أكثر.
عن اللجنة المكلفة بالاعلام والتواصل